فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الكلمات المقدسة نویسنده : أبو لحية، نور الدين    جلد : 1  صفحه : 225

القصاص حياة حكم بليغة غاية في الإتقان، منها إبانة العدل بذكر القصاص، والإفصاح عن الغرض المطلوب فيه من الحياة، والحث بالرغبة والرهبة على تنفيذ حكم الله تعالى به، والجمع بين ذكر القصاص والحياة.

واسمع ما ورد في قصة إخوة يوسف:{ فَلَمَّا اسْتَيْأَسُوا مِنْهُ خَلَصُوا نَجِيّاً }(يوسف: 80)، وهذه صفة اعتزالهم لجميع الناس، وتقليبهم الآراء ظهراً لبطن، وأخذهم في تزوير ما يلقون به أباهم عند عودهم إليه، وما يوردون عليه من ذكر الحادث، فتضمنت تلك الكلمات القصيرة معاني القصة الطويلة.

واسمع:{ وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِنْ قَوْمٍ خِيَانَةً فَانْبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاءٍ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْخَائِنِينَ}(لأنفال:58)، فلو أراد أحد الأعيان الأعلام في البلاغة أن يعبر عنه لم يستطع أن يأتي بهذه الألفاظ القليلة المؤدية للمعنى.. لأن معناها:( إن كان بينكم وبين قوم هدنة وعهد، فخفت منهم خيانة أو نقضاً، فأعلمهم أنك نقضت ما شرطت لهم، وآذنهم بالحرب، لتكون أنت وهم في العلم بالنقض على سواء )

وهكذا في كل القرآن.. بل إن ألفاظه أصبحت أمثالا وحكما يسارع الخطباء والحكماء لحفظها ليزينوا بها كلامهم.. اسمع:{ وَلا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ}(فاطر: 43).. { إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ}(يونس: 23).. { كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ}(المدثر:38).. { كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ}(الرحمن:26).. { كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ}(آل عمران: 185).. {لِكُلِّ نَبَأٍ مُسْتَقَرٌّ}(الأنعام: 67).. { قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ }(الاسراء: 84).. { يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ}(يوسف: 84).. { وَلا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا}(القصص: 77).. { تَحْسَبُهُمْ جَمِيعاً وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى}(الحشر: 14).. { فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ}(الكهف: 11).. { أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارا}(نوح: 25).. { وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى }(فاطر: 18).. {كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ}(المؤمنون: 53).. { يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ }(المنافقون: 4).. { وَهُمْ يَحْسَبُونَ

نام کتاب : الكلمات المقدسة نویسنده : أبو لحية، نور الدين    جلد : 1  صفحه : 225
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست