فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : أبو هريرة وأحاديثه في الميزان نویسنده : أبو لحية، نور الدين    جلد : 1  صفحه : 77

يوم الأحد، وخلق الشجر يوم الاثنين، وخلق المكروه يوم الثلاثاء، وخلق النور يوم الأربعاء، وبث فيها الدواب يوم الخميس، وخلق آدم عليه السلام بعد العصر من يوم الجمعة في آخر الخلق في آخر ساعة من ساعات الجمعة فيما بين العصر إلى الليل) [1]

وقد ذكرنا أن كبار أئمة الحديث، يعتبرونه من قول كعب، لا من قول رسول الله a، فقد قال ابن كثير تعليقا عليه: (رواه مسلم بن الحجاج في صحيحه، والنسائي من غير وجه عن حجاج وهو ابن محمد الأعور عن ابن جريج به وفيه استيعاب الأيام السبعة، والله تعالى قد قال في ستة أيام، ولهذا تكلم البخاري وغير واحد من الحفاظ في هذا الحديث، وجعلوه من رواية أبي هريرة عن كعب الأحبار ليس مرفوعا) [2]

وقال ابن تيمية: (.. خلق الدواب يوم الخميس وخلق آدم يوم الجمعة فإن هذا طعن فيه من هو أعلم من مسلم مثل يحيى بن معين ومثل البخارى وغيرهما وذكر البخارى أن هذا من كلام كعب الأحبار) [3]

ولكنهم اقتصروا على هذا الحديث، ولم يطبقوه على كل تلك الأحاديث الأخرى، بسبب أن هذا الحديث يتعارض تماما مع ما ورد في القرآن الكريم من الأيام الستة، ونسوا أن أحاديث أبي هريرة الأخرى تتعارض مع ما ذكره القرآن الكريم عن حقائق العقائد في الله وفي الأنبياء وغير ذلك، مما خالفته أحاديث أبي هريرة مخالفة تامة.

والمشكلة الأكبر التي جرها أبو هريرة ومن معه ممن جمعوا بين التلمذة على رسول الله a والتملذة على اليهود هو تلك الأحاديث التي بثوها، ونشروها، ليعتذروا


[1] مسلم (2789)

[2] تفسير ابن كثير: ج 2 ص 294.

[3] مجموع فتاوى ابن تيمية: ج 18 ص 18.

نام کتاب : أبو هريرة وأحاديثه في الميزان نویسنده : أبو لحية، نور الدين    جلد : 1  صفحه : 77
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست