فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : سورية..والحرب الكونية نویسنده : أبو لحية، نور الدين    جلد : 1  صفحه : 262

لا أريد أن أقوم هنا ببحث تفصيلي خاص بهذه الطائفة الكريمة من طوائف المسلمين، والتي يصل عدد المنتسبين لها إلى عشرات الملايين، وهي تتواجد في كل من سورية وتركيا بالإضافة إلى تواجدها في مناطق متفرقة أخرى من العالم.

ولكني أريد أن أدعو إلى التعامل المبني على التقوى والورع معها، ذلك أن الكثير ممن يتحدث عنها يكتفي بفتاوى ابن تيمية أو غيره ممن تبعه فيها، ويتصور أن كلام ابن تيمية وحي منزل، وأنه كما يصدق على أول العلويين يصدق على آخرهم، وهذا بهتان عظيم.

ففتاوى ابن تيمية لو طبقناها في هذا المجال، فلن يبقى على الأرض مسلم واحد، فكتبه كلها دعوة للتكفير والقتل ورمي الرؤوس في المزابل، وهي تصدق على الأشاعرة والماتريدية والمعتزلة والصوفية وغيرهم من طوائف المسلمين.. ولذلك كانت السند الرئيسي لكل الإرهابيين الذين استحلوا دماء المسلمين كما استحلوا دماء غيرهم.

والعجيب أن القرضاوي الذي وصل به التسامح إلى درجة الترحم على البابا، واعتقاد

نام کتاب : سورية..والحرب الكونية نویسنده : أبو لحية، نور الدين    جلد : 1  صفحه : 262
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست