فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : سورية..والحرب الكونية نویسنده : أبو لحية، نور الدين    جلد : 1  صفحه : 49

علاقة لها بالعروبة وقضاياها، ولا علاقة لها بجمع الكلمة أو توحيد الصف.. بل هي كما قال الشاعر:

هون عليك فإن الجمع منهزمُ

وكيف ينصر قوم ربهم صنمُ

عميٌ بصائرهم غفلٌ ضمائرهم

غلفُ القلوب وفي آذانهم صمم

الخمر غايتهم والجبن صبغتهم

والذل وحدهم والهون والسَّلَم

دمىً على رقعة الإفساد حركهم

سم الخيانة والأحقاد فاحتكموا

للغدر والتنكيل والهوى سفها

إن الذئاب إذا ما استؤمنوا نقموا

يا قادة السوء كم لطختمو صحفا

بيضاء سطرها دمع لنا ودم

يا راحة الغدر كم أطفأتمو مقلا

كانت شموسا لما أطبقت ظلم

يا عصبة الإفك كم ألبستمو رجسا

ثوب الفضيلة حتى ضاعت القيم

يا صحبة الشيطان لم يعد لكمو

عهد ولا شرف كلا ولا ذمم

يا سادة التهريج لن نهادنكم

وهل يهادن نذل صاغه العجم

هذي مثالبكم في كل واقعة

هذي مخازيكم ضاقت بها الأمم

من قال إننا سوف ننسى أن هذه الجامعة شرعت تقسيم السودان، والعدوان على العراق، وقتل الليبيين، والسوريين واليمنيين؟! ومن قال إن السوريين سوف ينسون قرارات الحصار الاقتصادي، والعقوبات الظالمة! أو إننا سوف ننسى اجتماع الوزراء العرب لمعاقبة الإعلام السوري- وليس الصهيوني؟!

ومن قال إننا سوف ننسى السعي المحموم لشبه دولة قطر التي اشترت رئاسة القمة العربية فقط لتُجلس سورياً معارضاً على مقعد الجمهورية العربية السورية، وتضع علماً آخر لسورية لتمارس النكاية السياسية؟

نام کتاب : سورية..والحرب الكونية نویسنده : أبو لحية، نور الدين    جلد : 1  صفحه : 49
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست